مشعل العضيلة - سبق الرياض: أطلق مدرب الفريق الهلالي السابق سامي الجابر، عبر موقع التواصل الاجتماعي " تويتر"، تغريدات عدة ردًّا على إقالته من تدريب النادي مؤخراً.

وكتب الجابر على صفحته على تويتر أمس الاثنين يقول:

"أصدر نادي الهلال اليوم قراره بإعفائي من منصبي مدرباً للفريق، وهذا القرار وإن تعارض مع ما أطمح لتحقيقه مدرباً للزعيم، إلا أنني أحترم القرار".

وتابع الجابر: "احترامي للقرار لاعتبارات، أهمها:

١- التغيير هو سُنة الحياة، وسأغادر تدريب الهلال، كان ذلك اليوم أو غداً.

٢- دافع القرار هو مصلحة الهلال".

وأضاف الجابر: إذا كان من إيجابية لهذا القرار على المستوى الشخصي فهو ما وجدته من دعم جماهيري لم يسبق أن حظيت به طوال مشواري الرياضي، وإذا كان من أمر سلبي فيما حدث فهو تعرض قامات رياضية لها فضل كبير على سامي الجابر، ودعمتني منذ أن وطئت أقدامي المستطيل الأخضر، للنقد.

وكتب في تغريدة أخرى يقول: "إذا كانت الجماهير الغالية تثق بقدرتي على النجاح مدرباً فكل ما أرجوه منهم عدم حرماني من دعمهم وإنصاف الرجال الذين وقفوا مع سامي، وشكرهم، حتى وإن كان ما صدر خلاف ما أرغب إلا أنني أدين بالفضل والشكر لرئيس النادي سمو الأمير عبدالرحمن بن مساعد لمواقفه العديدة المشهودة معي".

وتابع: "ولا أنسى أعضاء شرف الهلال الذين كانوا وما زالوا العون والسند لسامي لمواصلة النجاح، وأخص بالذكر الأمراء عبدالله بن مساعد وفيصل بن سلطان وسعود بن سلطان وأحمد بن سلطان على إيمانهم بقدرتي على صناعة نجاح مدرب محترف، وسأكون عند حسن ظنهم حتى ولو كان في موقع آخر".

"كما أشكر الأمير الوليد بن طلال لاهتمامه الشخصي بي، ورغبته في نجاح الشباب السعودي في جميع المجالات".

وأكمل تغريداته بالقول: "شكراً للجميع، سواء من وقف مع سامي أو كان في الصف المعارض.
عندما حققت النجاح لاعباً لم يكن الطريق مفروشاً بالورود، ولن يكون كذلك مدرباً".

واختتم سامي الجابر تغريداته بكلمات موجهة إلى نجوم الهلال وجماهيره، جاء فيها:
نجوم الزعيم.. آسيا قريبة لكم، وأقول:

(defeat ‘em)

ولجماهير الزعيم أقول:

(keep going)

أحبكم.. وسنلتقي بإذن الله