عند ادارة صفحات التواصل الاجتماعي والعمل على وضع الخطة التسويقية فان العنصر الرئيسي الذي يكون أساس الخطة التسويقية هو الجمهور المستهدف حيث أن الشركات الكبرى تعمل على تخصيص أقسام ضخمة لدراسة الجمهور المستهدف وذلك حتى تستطيع تسويق منتجاتها وخدماتها بالشكل الذي يساهم في تحقيق المعدل المطلوب من المبيعات.
ادارة صفحات التواصل الاجتماعي وتعريف الجمهور المستهدف
من خلال ادارة حسابات التواصل الاجتماعي فإن الجمهور المستهدف هو الشريحة التي تتم على أساسها التجارة والتي تتركز عليها الحملة التسويقية بشكل كامل حيث أن صاحب العمل يحاول ادارة صفحات التواصل الاجتماعي لاستغلال استعداد الجمهور النفسي وقدرته على الشراء وإقناعه بالتجاوب مع المنتجات او الخدمات التي يتم تقديمها.
يختلف حجم الجمهور ونوعه وفقا لنوع النشاط الموجه إليه حيث أن النشاط يمكن ان يركز على شريحة متخصصة وصغيرة مثل التركيز على المتهمين بأحد أنواع السيارات.
أهمية استهداف الجمهور
يقوم المسوق ب ادارة حسابات التواصل الاجتماعي والعمل على استهداف الجمهور وذلك لان الجمهور هو حجر الأساس لجميع خطوات العملية التسويقية الأخرى حيث أنه من خلال استهداف الجمهور يمكن تحديد نوع المنتجات الأفضل التي يمكن عرضها وبدونه تكون الحملة التسويقية تسير في دائرة مغلقة حيث أن استهداف الجمهور يساهم في:
• التقليل فى التكاليف حيث إن ادارة صفحات التواصل الاجتماعي وتحديد الجمهور المستهدف بشكل دقيق يساعد في ت**ب إنفاق الكثير من الأموال على شرائح لن يتم التعامل معها و لن ترغب في شراء المنتج أو الخدمة.
• الإبقاء على الجمهور في المستوى الذي يمكن للمسوق إدارته حيث أن المسوق عندما يعمل على ادارة حسابات التواصل الاجتماعي والتعامل مع جمهور عشوائي بصورة غير متجانسة فانه لن يتمكن من فهم جميع المتطلبات للجمهور ولكنه عندما يتعامل ويركز على شريحة محددة فانه سوف يستطيع دراسة هذه الشريحة بصورة دقيقة وتحديد احتياجاتها وفهم طبيعتها بالصورة التي تساعد في الإبقاء على الجمهور في مستوى الإدارة والتعامل معه.
• القدرة على وضع الأولويات بشكل دقيق فقدرة المسوق على تحديد الجمهور المستهدف سوف يساعد في تحديد الأولويات وتنظيمها وجدولتها فكلما استطاع المسوق تحديد الجمهور بشكل أكثر دقة كلما كان لديه القدرة على استخدام هذا الجمهور وتوجيه المنتج الخاص به من خلال عملية تنظيمية مرتبة تساهم في الوصول إلى أعلى درجات من تحت دقيق الأهداف المطلوبة.
• التخطيط الدقيق حيث أن القدرة على تحديد الجمهور المستهدف يعد هو الخطوة الأولى في عملية بناء الإستراتيجية التسويقية الناجحة حيث أن جميع مراحل الإستراتيجية التسويقية تمر على عملية تحديد الجمهور المستهدف مثل تصميم الموقع الالكتروني الذي لن يؤدي الدور المطلوب منه إذا لم يتم التصميم بالصورة التي تخدم تفصيلات الجمهور المستهدف إلى جانب المحتوى الذي يجب أن يتم كتابته بالصورة التي تخدم طموحات وتطلعات القوة الشرائية هذا الأمر الذي ينطبق أيضا على جميع مراحل عملية التسويق,
طريقة تحديد خصائص الجمهور المستهدف
عند ادارة حسابات التواصل الاجتماعي فإنه يمكن أن يتم تحديد الجمهور المستهدف من خلال مجموعة من الخصائص التي يأتي على رأسها العمل على وضع التقسيم الذي يمكن من خلاله استهداف الجمهور وذلك وفقا للتقسيم الديمغرافي والتقسيم النفسي والتقسيم وفقا لطبيعة الاستهلاك والتقسيم وافقا للعلامة التجارية المفضلة فعلى سبيل المثال إذا كانت الدعاية تتركز حول علامة تجارية مشهورة فمن الأفضل أن يتم إعداد الحملة الإعلانية بالشكل الذي يركز على الأشخاص المرتبطين بالعلامة التجارية بصورة عاطفية.