يظل الإنسان يحلم بوظيفة الاحلام التي تشبع احتياجاته الأساسية وتلبي طموحاته ، ويشعر بعدها بالاستقرار والراحة التي طالما تمناها يداعبه الشعور بالاستقلال ، والرغبة في تحقيق الذات ، وماذا بعد الوظيفة والاستمتاع بالراتب الثابت ، قد لا يحسن البعض التدبير ويصرف اكثر مما يكسب ويعيش أعلى من المستوى المطلوب ، وبالتالي يقع في طائلة الديون ، مما يؤكد أن اغلبية الموظفين يفتقدون الي التخطيط الشخصي والتخطيط المالي والتي تعتبر اساس الاستقرار النفسي .عندما تكون لديك خطة أساسية وخطة بديلة تخفف الكثير من عناء التفكير المفرط في امور غير منطقية مما يسبب الاكتئاب والحسرة ، وينتقل الموظف من الاحساس بالاستقرار الذي كان يظن الي الرغبة في الخلاص من دائرة العمل والوظيفة فيداعبه حلم اخر ينتشله من عالم الروتين اليومي والوظيفة التي اصبحت لا تحقق طموحاته ولا تلبي احتياجاته الى عالم المشاريع والتجارة وريادة الاعمال ،فربما يحقق إيرادات تسد العجز الذي حل به ولكن متى يحقق كل ذلك ، إلا حين يصل الي سن التقاعد المبكر الذي يمنحه فرصة التنفس وتغيير الروتين وممارسة ما يحب ويسعى لتحقيق طموحاته ، بجانب الراتب التقاعدي الذي يتقاضاه ، شهريا وهذا ما لا يتمتع به الذين استقالوا من وظائفهم في سن مبكر وأصبحوا رواد اعمال وحققوا نجاحا في هذا المجال ، وحتي لا نقع في اخطاء السابقين نبحث الأسباب الرئيسية التي اوصلتهم الى ذروة الازمة التي حلت بهم ونستفيد من اخطاءهموليس هناك مسار واحد فقط استمر به كل شخص منذ تخرجه الي تقاعدهبل يوجد مسارات متعدده حسب الفرص المتاحة لكل شخصومن امثلة التخطيط وربما تتخلله بعض الاقتراحات غير موجودة على أرض الواقع ولكن نتأمل في القريب العاجل ذلك فلا يوجد شخص يفكر في المتاهه ذاتها سنوات طويلة مما يسبب هدر للموارد البشرية والطاقات البشرية ،من وجه نظري أرى هذا المسار المقترح جيدا كبداية تخطيط شخصي لاحد الموظفين مثلا تعيينه وعمره ٢٤ أو ٢٥ براتب 4 الاف يتزايد حتى يصبح ١٠ آلاف ريال لمدة ٢٠ سنة وبعدها يتقاعد تقاعدا مبكرا ، فيجد عدة خيارات من بينها أنه مخير بأن يتقاعد بعد ما استنفذ طاقته كاملا في الوظيفة فقط ، وايضا له خيار اخر ويعتبر خيار ممتاز للطموحين الذين يتقاعدون تقاعدا مبكرا ، من أجل أن يدخروا باقي جهدهم وشبابهم الي أمر آخر يمارسونه ، ثم يساهم بالمبلغ الذي أدخره مع مكافأة نهاية الخدمة ، ليساهم مع شركة ربحية ، تعطيه أرباح شهرية تعادل أو أكثر من الراتب الذي كان يتقاضاه ومن امثلة غير واقعية ولكنها ممكنه شركات تحت هيئة الترفيه تكون شركات معتمدة من الحكومة لتشغيل أموال الموظفين والمتقاعدين الراغبين بالاستثمار ، لتحقق لهم رغباتهم في توفير حياة أفضل ودخل إضافي بشكل قانوني ، ومن هنا سيتم الإجابة على السؤال ماهي قنوات الترفيه التي استثمر فيها أموالي ؟نظرة للواقع حتى يلبي احتياجات جميع فئات المجتمع صغارا وكبارا نساء ورجالا