يسعى خوان أنطونيو بيتزي المدير الفني للمنتخب السعودي لتصحيح الأخطاء خلال مواجهات الفريق الودية ومنها لقاءه أمام المنتخب اليمني، يوم الجمعة 16 نوفمير الجاري، وديا، وذلك حتى يستعد لخوض منافسات كأس آسيا 2019 التي تستضيفها الإمارات بداية من 5 يناير المقبل وحتى 1 فبراير بشكل قوي.
ورغم أن التوقعات تشير إلى فوز الأخضر على اليمن بسهولة وترجيح كفة السعودية اعتمادا على التفوق التاريخي للأخضر خلال 19 مواجهة بينهما بعد الفوز في17 مواجهة والخسارة مرة واحدة والتعادل في مباراة لكن بيتزي يركز على المواجهة الحالية حتى يتمكن من المنافسة بقوة في مباريات كأس آسيا 2019 سبورت 360 ومحاولة الفوز باللقب.
ويرى المدرب أن هذه المرحلة تتضمن تصحيح الأخطاء بجانب تطبيق الجوانب التكتيكية، خاصة أنه يرى أن قائمة المنتخب تضم لاعبين تصل لياقتهم للمعدل المطلوب، حيث ضم كل من:
"محمد العويس، وليد عبدالله، محمد اليامي، حسين عبدالغني، سلطان الغنام، ياسر الشهراني، محمد البريك، عمر هوساوي، محمد آل فتيل، حسان التمبكتي، علي البليهي، عبدالله عطيف، محمد كنو، أيمن الخليف، حسين المقهوي، سلمان الفرج، يحيى الشهري، هتان باهبري، عبدالعزيز البيشي، عبدالرحمن غريب، تركي العمار، سالم الدوسري، فهد المولد، فراس البريكان، هارون كمارا".
ولا يعترف بيتزي سوى بالحاضر ولا يعتمد على التاريخ، موضحا أنه في كرة القدم لا يوجد منتخب قوي أو ضعيف والجميع ينافس داخل المستطيل الأخضر والحسم يكون للفريق الأكثر جاهزية.
وحول عدم الانسجام في صفوف المنتخب الوطني، شدد بيتزي على أن الأخضر لا يعاني من ذلك، حيث أن ٨٠٪ من اللاعبين الموجودين كانوا مع المنتخب في كأس العالم 201 بروسيا، مشيرا إلى أن الإضافة تكون على مستوى اللاعبين المميزين لأن الجهاز الفني يراقب الجميع ويبحث عن الجاهز.
وعلق بيتزي على مواجهة اليمن بانه في آسيا كل المنتخبات تعتبر قـوية وسيواجه الأخضر منتخبات بمختلف الأساليب وأن هذه المباراة تعتبر مهمة في مشواره من أجل فرض الهوية وتطبيق الطريقة التي ستكون قريبة من التي سيسير عليها في مباريات كأس آسيا 2019 سبورت 360.
http://arabic.sport360.com/