الشّوفان من الحبوب الكاملة المُنتشرة بكثرة كغذاء في عديد من الدّول، وخاصّةً دول أوروبا وأمريكا، وقد تشعبت وتوسّع حديثاً في الدّول العربيّة؛ لما له من فوائد صحيّة، فأصبح يدخل في وجبات الطّعام، وفي إعداد الحلويّات وغيرها من الأغذية، مثلما يدخل في صناعة غذاء الأطفال. والشّوفان من أهمّ المأكولات للباحثين عن الصحّة والرّشاقة، ويلجأ الكثيرون إلى إضافته لنظامهم الغذائيّ للمُساعدة على خسارة الوزن.

e-28-414x694.jpg

أنواع الشوفان
هنالك عدّة أشكال للشوفان مُصنّفةٌ حسب مدى المُعالجة التي تخضع لها الحبوب:[١]

الشوفان اللحظيّ: يتمّ تعريض حبوب الشوفان للبخار وتقشيرها لإنتاج الشوفان الفوريّ.
لفائف الشوفان: يتمّ تعريض حبوب الشوفان للبخار، ثم تُلَفّ على شكل رقائق سميكة لإنتاج لفائف الشوفان، وتُسمّى أيضاً الشوفان العادي أو التقليديّ. تتميز بأنّها تستغرق وقتاً أطول لتنضج من الشوفان الفوريّ.
الشوفان الأسكتلنديّ: حبوب الشوفان التامة المطحونة.
الشوفان الإيرلنديّ: يتم تقطيع الحبوب التامة لإنتاج هذا النّوع من الشوفان، ويحتاج حوالي 20 دقيقةً لينضج نحو طهيه.
حبوب أو جريش الشوفان: وهي عبارة عن حبوب الشوفان الكاملة دون أي طحن أو مُعالجة. وبالتأكيد تفتقر إلى وقتٍ أطول حتى تنضج مُقارنةً بأنواع الشوفان الأخرى، فقد تبلغ المُدّة التي تحتاجها إلى ساعة.[١]


المكونات الغذائيّة في الشوفان
الجدول القادم يبيّن مُحتوى ثلث كوب من الشّوفان الفوريّ -أي ما يُعادل 27 غرام من الشوفان- من العناصر الغذائيّة:[٢]

المصادر :
احدث طرق التخسيس
اكلات رجيم لانقاص الوزن بفاعلية وامان