ماذا تعني كلمة استضافة؟ كيف أستفيد منها؟ ومن أين أحصل عليها؟
الاستضافة (استضافة الويب، الـ Hosting أو الـ Web Host)، الكلمة المحيرة بالنسبة للكثير منا، ونحن هنا لتفسير كل ما يرتبط بها، معناها، وأنواعها، وما النوع الذي يناسبك، وما الاختلاف بين الشركات المقدمة للاستضافة؟ وأهم شيء طبعا، الأثمان!

wordpress-web-hosting-56a6d0193df78cf772905e3e.jpg

لكي نفهم معنى استضافة مواقع الويب، دعنا نتكلم قليلاً كيف تعمل المواقع، وكيف تتصل بالإنترنت، قبل هذا، لنؤكد على خلفية عمل الإنترنت الذي تعلمناه في المدرسة وهو (مجموعة شبكات متصلة ببعضها البعض عبر العالم)، أي أن أي موقع الكتروني يلزم أن يكون متصلاً بشبكة الإنترنت لكي يستطيع العالم الوصول إليه.

فاخر، إذا أين يكون هذا الموقع؟ لا مفر من موضع “يقوم باستضافة” ملفات الموقع ومحتواه، لأجل أن يستطيع الناس الوصول إليه، وهذا المكان يجب أن يكون متصلاً بشبكة الإنترنت بشكل دائم، مؤمن من عمليات الاختراق، السرعة التي تصله عالية وتتحمل معدل نقل بيانات عالي، والعديد من المميزات الأخرى.

هذا المكان الذي ستضع عليه موقعك هو الاستضافة.

من هنا نشأت شركات الاستضافة، التي تقدم لك هذا المقر، لكي تقوم أنت بوضع ملفات موقعك عليها، موقع الويب (أي موقع بالعالم) يعمل بذلك الشكل، إلا أن الفرق بين موقع يملك 100 زائر كل شهرً، وموقع يملك مليون زائر هو مواصفات ذلك الخادم (الموضع) الذي يستضيف الموقع، فالاستضافات الاقتصادية لا تكون خادم كامل محجوز، بالعادة تكون قسم من خادم افتراضي حاضر على الإنترنت، أي أنه لا يوجد خادم محسوس يستضيف الموقع،

دعنا من التعقيدات هنا، فهذا الموضوع شرحناه في نص آخر عن أشكال الخوادم والاستضافات، إلا أن ما يجدر ذكره هنا مثلاً أن المواقع الدولية لا تكون على خادم وهمي، ولا خادم حقيقي، هناك مواقع مثل Google و Facebook تكون حاضرة على “مزرعة” خوادم Server farms، يمكن أن تشكل من أضخم ترتيب بيانات Data center شاهدته في حياتك، بحيث يمكنها استيعاب ملايين الطلبات في ثانية واحدة.

المصادر :
موقع تسويق
شركة استضافة مواقع